24/11/2021 1209 1209 1209 1209
نقابة المحامين الفلسطينيين تحمل الاحتلال المسؤولية عن وفاة الأسير سامي العمور في سجون الاحتلال
.

نقابة المحامين الفلسطينيين تحمل الاحتلال المسؤولية عن وفاة الأسير سامي العمور في سجون الاحتلال

 

تحمل نقابة المحامين الفلسطينيين الاحتلال المسؤولية عن وفاة الأسير سامي العمور 39 عام من دير البلح في مدينة غزة والمحكوم بالسجن لمدة 19 عام منذ العام 2008 حيث استشهد فجر اليوم الخميس الموافق 18/11/ 2021 ليرتفع عدد شهداء الحركة الأسيرة الى (227) شهيد.

وحسب متابعة وحدة حقوق الانسان لدى نقابة المحامين تبين أن الأسير الشهيد كان يعاني من مرض خلقي في القلب وحسب مصلدر مطلعة في نادي الاسير افادت بأن الاسير الشهيد وتعرض لاهمال طبي متعمد من قبل الاحتلال خلال علاجه حيث نقل قبل ثلاثة ايام فقط الى مستشفى سوروكا في بئر السبع حيث كانت ترفض ادارة السجون نقله الى المستشفى منذ شهور بسبب تدهور حالته الصحية حيث كان بوضع حرج جداً علماً أن نحو 500 أسير اخرين يعانون من أمراض خطيرة وهم بحاجة إلى رعاية صحية حثيثة .

وتعرب نقابة المحامين الفلسطينيين عن استهجانها ورفضها لسياسة مصلحة السجون القائمة على الاهمال الطبي للأسرى داخل سجون الاحتلال والتي تنتهي باستشهادهم بسبب عدم تقديم الرعاية الطبية اللازمة لهم والتي نصت عليها كافة المواثيق والمعاهدات الدولية لا سيما نص المادة (76) من اتفاقية جنيف الرابعة التي تنص على وجوب تقديم الرعاية الطبية التي تتطلبها حالة الأسير الصحية.

وكما تطالب النقابة المجتمع الدولي ومنظمة الصليب الأحمر وكافة جهات الاختصاص بالوقوف عند مسؤولياتهم القانونية والاخلاقية اتجاه قضية الأسرى ومعاناتهم الانسانية داخل سجون الاحتلال والعمل الجاد والفوري من اجل الافراج عن الأسرى المرضى وانقاذ حياتهم .

وتدعو نقابة المحامين الفلسطينيين كافة الأطراف المتعاقدة على اتفاقيات جنيف بتحميل الاحتلال مسؤولية الانتهاكات والاهمال الطبي المتعمد الذي يتعرض له الأسرى داخل السجون.

كما وندعو بضرورة تدويل قضية الأسرى وندعو المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية بفتح تحقيق في الجرائم التي يتعرض لها الأسرى.

 

حرر بتاريخ:18/11/2021 نقابة المحامين الفلسطينيين


مصدر الخبر: النقابة